القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس اقتراح الحلول لمشاكل التنمية في أوقيانوسيا في الجغرافيا للسنة الثالثة متوسط الجيل الثاني


المادة: جغرافيا - قسم السنة الثالثة متوسط (الجيل الثاني)
المقطع الأول: المجال الجغرافي
المركبة الثالثة:  اقتراح الحلول لمشاكل التنمية في أوقيانوسيا "أستراليا نموذج"
مركب الكفاءة الثالثة: تأقلم الانسان مع وسطه المحيطي محل الدراسة

الوضعية المشكلة التعلمية الجزئية: عندما اطلع والدك عبى كراس الجغرافيا وقرأ ما تناولته في الدرس الثاني، حيث تعرف على المشاكل المتنوعة التي تعاني منها البيئة المحيطية، فاستفسرك عن الحلول اللامة لمواجهة هذه المشاكل، وطلب منك توضيحا عن واقع التنمية في دولة أستراليا، وكيف استطاعت التغلب على هذه المشاكل.



أولا: واقع السكان في استراليا
01/ سكان استراليا: تعتبر  دولة استراليا من الدول الشاسعة المساحة لكن بها عدد سكان قليل، حيث تبلغ الكثافة السكانية فيها 03 نسمة في كلمتر المربع. والقسم الأكبر من البلاد غير مأهول ويسكن أغلبهم في المناطق الجنوبية، لأن الظروف الطبيعية تتحكم في توزيع السكان.

02/ تطور السكان: تعاني استراليا من ضعف النمو الديموغرافي، حيث بلغ عدد سكانها سنة 1951 م بـ 900,000 نسمة وبعد نصف قرن (سنة 2001م) بلغ 19 مليون نسمة فقط، ليصل سنة 2016 الى حوالي 24 مليون نسمة.

03/ توزع السكان وتركيبته العمرية: يتركز أغلب سكان استراليا في المنطقة الجنوبية من البلاد حيث تصل الكثافة فيها غلى اكثر من 100ن/كلم2، بينما تكاد تنعدم في باقي ارجاء البلاد
أما من ناحية التركيب العمري فيغلب على سكان استراليا فئة الشباب حيث تفوق 41% من السكان، بينما الشيخوخة لاتتعدى 15%

04/ التمدن والهجرة: يعتبر المجتمع الاسترالي مجتمعا متمدنا وهو يعتبر الاكثر تمدنًا بين دول القارة، حيث تبلغ نسبة التمدن فيه 89%
- كما تعتبر استراليا مقصدا للمهجرين بحكم موقعها الممتاز خاصة من الصين، الولايات المتحدة الامريكية، جنوب افريقيا وبريطانيا.

ثانيا: الحلول المعتمدة للتغلب على مشاكل التنمية
01/ في ميدان الفلاحة والصيد البحري:
- اهتم الاستراليون بزراعة القمح كثيرا بالاعتماد على المكننة المتطورة، وهي تعد من الدول المصدرة للقمح في العالم
- تتوفر استراليا على مناطق معتبرة للصيد البحري بحكم موقعها الجزري، وتقع كلها في الجنوب الشرقي للبلاد، وهي ثالث رقعة صيد في العالم
- بسبب الجفاف وقلة التساقط وتوفر المراعي فقد اهتم الاستراليون كثيرا بتربية المواشي والابقار حيث أصبحوا من أهم الدول المصدرة للحوم في العالم وتحتل المرتبة الثالثة في تصدير الصوف.

02/ في ميدان الصناعة:
- تزخر دولة استراليا بمختلف الموارد الطبيعية مثل: الحديد، الذهب، النحاس، قصدير، الغاز، الفحم والبترول... كما تحتل المرتبة الأولى عالميا في بعض الموارد الطبيعية كالبوكسيت (01غ)، الزنك (02غ)، النيكل (04غ)
- تتواجد في استراليا العديد من الصناعات الثقيلة كصناعة المحركات والآلات وصناعة السفن بالإضافة الى صناعات خفيفة كالصناعة الالكترونية وتعليب اللحوم، صناعة السكر، صناعة الألبان والجبن، المنتوجات الصوفية....الخ

03/ في ميدان الموارد البشرية والاستثمار:
- أغلب الاستراليون لهم تعليم جامعي (59%) و39% منهم حاصلين على تعليم ثانوي، ويعد الفرد الاسترالي موردًا هامًا في المعادلة التنموية .
- تعتبر استراليا من بين الدول التي تشجع الاستثمارات الداخلية والخارجية، وهي من بين الدول التي تعرف تدفقا للشركات الأجنبية خاصة الولات المتحدة الامريكية، بريطانيا، بلجيكا.....

04/ في ميدان التجارة الخارجية والمواصلات والسياحة:
- تتعامل استراليا تجاريا مع الصين، اليابان، الو.م.أ....، وهي عضو في منظمة التجارة العالمية
- لها ميزان تجاري قوي يكون في اغلب حالاته رابحًا، حيث تصدر المواد الفلاحية، البترول ومنتجات معدنية، وتستورد المنتوجات الصناعية.
- يوجد في استراليا شبكة مواصلات متنوعة وكثيفة حيث تتوفر على طرق برية و461 مطار أكبرها مطار سيدني و865 ميناء بحري أكبرها موانئ سيدني وما يقارب 40 ألف كلم طول شبكة السكة الحديدية.
- تعد السياحة من أهم مقومات اقتصاد استراليا وتمثل 2,5% من الدخل الاقتصادي الاسترالي، يبلغ عدد زوارها سنويًا حوال 6,50 مليون سائح، وهذا راجع لتواجد المناظر الخلابة وكثرة سواحلها، وتنوعها البيولوجي.

شرح المصطلحات 
- الميزان التجاري : هو الفرق بين اجمالي قيمة الصادرات والواردات خلال السنة الواحدة.
- التجارة الخارجية : يمثل تبادل السلع بأنواعها والحدمات بين الدول التي تتوافر فيها والدول التي تفتقر إليها محور التعاون الاقتصادي في العالم، وتمثل نظريا مظهرا من مظاهر الربح والتعاون بين دول العالم.

نشاط إدماجي (إدماج جزئي)
- نشاط 01 ونشاط 02 ص 35
- نشاط 01 ونشاط 02 ص 42
- حل الوضعية الادماجية ص 42